منتدى رومنسي منوع لأجلكم


    وداد و الشخص الخطأ

    شاطر
    avatar
    ليالي
    إحســــ عظيم ــــاس
    إحســــ عظيم ــــاس

    عدد الرسائل : 309
    العمر : 28
    الدولة : فلسطين
    العمل/الترفيه : طالبة
    المزاج : روعة
    المدينة : نابلس
    تاريخ التسجيل : 20/10/2007

    وداد و الشخص الخطأ

    مُساهمة من طرف ليالي في السبت نوفمبر 24, 2007 11:19 pm

    [وداد والشّخص الخطأ (1) - - قصة



    انتفضت غاضبةً تدفع ما يقابلها من أغراض وزّعتها بغير إتقان في غرفتها، حاولت استعادة الموقف الذي حصل مع رئيسها في مقرّ العمل .. فهِمت الأمر أخيراً فالثناء والإطراء والعلاوات كانوا من أجل أغراضٍ دنيئة في نفسه. فالعجوز الشّره الذي لا يشبع من النساء .. قد صرّح لها ببساطة، ((هذا رقم موبايلي وهذا عنوان شقتي و و و و))، ثم وضع القصاصة في حقيبتها بسرعةٍ خاطفة وعاد نحو كرسيه ليجلس باسترخاء وعيناه تنظران إلى وجهها المصفرّ .. لا تدري كيف خرجت من الجحيم لتجد نفسها تعبر الشارع الفاصل بينها وبين سيارة الأجرة .. رمت بنفسها على المقعد الخلفي وأعلمت السائق بوجهتها ليندفع سيلٌ من الشتائم من نفسها نحو نفسها .. كيف تخرج من مكتبه دون موقف؟ لماذا لم تعبّر عن ازدرائها لهذا التّصرف الغير لائق من قِبَل هذا المهووس؟ كيف تخرج صامتةً وكأن الأمر يرضيها؟ .. ابتلعت ريقها بصعوبة وهي تتصوّر أنه يعتبرها رخيصة وخصوصاً مع صمتها .. ظلّ هذا الخاطِر يلحّ عليها إلى أن وصلت للمنزل وبكت على كتف أمّها: ((هل في الحياة ما يستحق العيش من أجله؟ أمّي إن كنّا نحيا من أجل الخير فلا خير هناك. أمّي إن العالم كلّه سيء وأنا أخاف)) .. وحاولت أمّها الضريرة ان تتحسس ملامح وجهها لتمسح دموعها من على خديها فهالها ما سمعت من ابنتها وعندما بدأت في لومها لخروجها الصامت انسحبت وداد من حضن أمها وصاحت: ((هذه أنا يا أمّي وأنت تعرفيني .. لو تعلمين كم أتعذّب .. أنا أعرف أنني أفشل في اتخاذ الموقف المناسب في الوقت المناسب .. كنت كمن صعقته الكهرباء ورمته بعيداً فلم يعرف وجهته)).
    مسحت باقي دموعها .. لم تكن تنتظر اللوم فمضت نحو غرفتها بصمت فهي تعلم أن كلام أمّها سيزيدها حزناً فوق حزنها ..
    بعد أن هدأت دموع عينيها بدأت تفكّر في القادم .. وما الموقف الذي يجب ان تبني عليه كلّ ما سيحصل وهي لا تملك سوى حقدٍ كبير نحو ذاك الرئيس، وعليها أن تترجم هذا الحقد بفعل يوازيه .. اخرجت القصاصة وفي نيتها قول ما لم تستطع قوله هناك .. فرقم موبايله موجودٌ في القصاصة .. أخرجت موبايلها وظلّت تُدخل الأرقام بعصبية إذ يربكها التفكير في ما سيجري .. ما أن سمعت ((ألو)) حتى انقضّت على السّماعة: ((يشرّفني أن أُفصل على أن أكون بلا شرف أيّها الكريه والواطي و.... أصلاً إنتَ منو؟ إنت مجرّد ..)) ليقاطعها: ((أحسنتِ، أستحقّ كلّ هذا إذا بدر منّي ما يُسيء ههههه .. لكن أنا منو؟)) .. لم تتصوّر أن يصدر الصوت من هاتفها بخفّة وتنطلق الضحكة دون تكلّف بعد أن كالت الشتائم عبر الهاتف للشخص الخطأ.
    أوقفت المكالمة ولم تعتذر .. إنّها حقّاً تفشل في اتّخاذ الموقف المناسب في الوقت المناسب .. !!
    قارنت بين الرّقمين لتجد أنها لم تُدخل الرقم بشكلٍ صحيح وأن هناك اختلاف بسيط بين الرقمين .. كرّرت العملية للمرة الثانية وأنهتها بنجاح لتجد نفسها مفصولة عن العمل ولكن ذلك أسعدها ومنحها ثقةً عالية ورضا عن النفس لم تشعر به قبل الآن ..
    هذه الحادثة أشعرتها بمدى حاجتها لوالدها .. لذلك الرّجل العظيم الذي خطفه الموت على حين غرّة ليتركها يتيمةً مع أمها الضريرة لا يجدان من يعيلهما .. تذكّرت كيف اختارت ترك الكليّة لتعمل في إحدى الشركات حتى تعيل نفسها ووالدتها .. وتذكرت كيف تنقلت من عملٍ لعمل كل ما تعرضت للمضايقات .. فكيف تعيش امرأتان وحيدتان في هذه الغابة؟ استلقت على سريرها تتقاذفها الأفكار يمنةً ويسرة .. لم تشعر يوماً بهكذا بلادة .. كيف تحوّلت انفعالاتها إلى بلادة وكسل؟! حتى صوت أمّها لم يكن واضحاً .. كانت تسمعه همهمات زائدة لصوتٍ غريب لا تعرفه .. قالت بخمول: ((ماذا تريدين؟ دعيني أنام)) .. ((تركتكِ نائمةً منذ عودتكِ إلى هذه اللحظة والوقت ليل .. إنها الثامنة .. وطعام العشاء جاهز)) .. ((كنت نائمة؟ هل كنت أحلم؟!! ألم أُفصل من عملي؟!)) .. تحسست الأم حافة السرير لتجلس وهي تقول متنهدة: ((يا ريت)) ..
    فتوارت الدهشة من عينيّ وداد وألقت رأسَها على الوسادةِ بيأس ..
    منقول عن موقع لكاتبة بحرينية

    اهات الحنين
    إحســــ مبدع ــــاس
    إحســــ مبدع ــــاس

    عدد الرسائل : 79
    العمر : 29
    العمل/الترفيه : طالبة جامعه
    المزاج : عالي
    المدينة : نابلس
    تاريخ التسجيل : 13/05/2008

    رد: وداد و الشخص الخطأ

    مُساهمة من طرف اهات الحنين في الخميس يونيو 19, 2008 10:14 pm

    مشكوره اخت اميره على الموضوع الرائع
    كتير الئصه حلوه
    وللاسف هذه الظاهره موجوده
    تئبلي مروري
    avatar
    رامي أبو صلاح
    إحســــ مدير ــــاس
    إحســــ مدير ــــاس

    عدد الرسائل : 427
    العمر : 30
    الدولة : فلسطين
    العمل/الترفيه : طالب جامعي
    المزاج : رايق دائما ومسرور رغم كل الأحزان
    تاريخ التسجيل : 20/08/2007

    رد: وداد و الشخص الخطأ

    مُساهمة من طرف رامي أبو صلاح في السبت يونيو 21, 2008 10:33 pm

    أنا آسف إني ما انتبهت من ومان للموضوع

    جد القصة رائعة

    بنتمنى تكملتها

    تقبلي مروري


    _________________
    شاعر الإحساس

    Romance is my life


      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء مايو 23, 2018 9:38 pm